جامعة عبد الرحمن بن فيصل تكرم عميد القبول السابق بعد 30 عاماً من الانجاز


جامعة عبد الرحمن بن فيصل تكرم عميد القبول السابق بعد 30 عاماً من الانجاز



الإخبارية مباشر - الدمام

 

كرم مدير جامعة الامام عبد الرحمن بن فيصل الدكتور عبد الله الربيش مساء امس عميد القبول والتسجيل السابق الدكتور عبد الله با موسى وذلك توديعا له بعد احالته الى التقاعد في الخبر بحضور و وكيل الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور غازي العتيبي وعميد القبول والتسجيل الحالي الدكتور صالح بن علي الراشد وعميد السنة التحضيرية الدكتور عبدالعزيز بن فهد الفهيد وعدد من أعضاء هيئة التدريس وموظفي العمادة و وكلاء الجامعة والعمداء في الحفل الذي اقامته عمادة القبول والتسجيل وفاءً للدكتور با موسى.

و قال مدير الجامعة الدكتور عبد الله الربيش بان الدكتور عبد الله با موسى قدم الكثير للجامعة وكانت لمساته واضحه من خلال النقلة النوعية التي قفزت بعمادة القبول والتسجيل الى المقدمة في فترة وجيزة والدعم المستمر والمتواصل لتهيئة البيئة المناسبة لتكون العمادة احد اقوى العمادات على مستوى الجامعات السعودية من خلال الأنظمة الرقمية المتطورة التي ساعدت بتكاتف الجميع من اجل ان تظهر بالمستوى الذي وصلت له الان داعيا العلي القدير ان يوفق الدكتور باموسى في حياته المقبلة .

من جانبه رحب الدكتور صالح الراشد بالحضور  في كلمته الافتتاحية مقدما شكره و تقديره للدكتور عبدالله باموسى على ما بذله من جهد و إخلاص لمهنته و حرصه على الارتقاء  وتطوير العمل بالجامعة عامة وبالعمادة خاصة خلال مسيرته العملية بشكل ملحوظ في فترة تجاوزت 14 عاماً عندما كان وكيلا  ثم عميدا للعمادة و تخلل الحفل عرض مرئي تضمن السيرة الذاتية للمحتفى به خلال مسيرته و التي امتدت ثلاثون عاماً من العطاء بالجامعة و14 عاماً من العمل بعمادة القبول والتسجيل ومراحل التطور التي مرت بها العمادة من التأسيس عندما كانت تتبع لجامعة الملك فيصل وحتى اليوم.

واوضح الدكتور صالح الراشد بأن عمادة القبول والتسجيل بجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل (الدمام سابقاً) كانت فرعاً تابعة لجامعة الملك فيصل بمدينة الدمام بمجموع كليات لا تتجاوز 5 كليات و في عام 2009 صدر قرار سامي فصل شطري جامعة الملك فيصل في الأحساء عن الدمام وتكون بمسمى جامعة الدمام و أصبحت العمادة مستقلة إداريا وتقنينا وتضم عدد كليات (24) كلية وفي عام (2011) تم اختيار نظام سجلات الطلاب (البيبل سوفت) بدل نظام البانر وتم تحديث بيئة الاتصالات لسهولة استخدامه للطلاب والطالبات وفي عام (2013) تحولت العمادة من البيئية الورقية إلى البيئة الإلكترونية واستضافت العمادة عمداء القبول والتسجيل بالجامعة السعودية وفي عام (2014) طبقت العمادة كأول جامعة بالربط الإلكتروني مع برنامج التعاملات الإلكترونية (يسر)  وفي عام (2015) اكتمل مشروع نقل جميع بيانات الخريجين القدامى منذ تأسيس الجامعة عام 1376هـ وكذلك الكليات التابعة لها وأصبحت بنظام سجلات الطلاب بعدد يفوق 50 ألف خريج .

وأشار الراشد بأن العمادة القبول والتسجيل بجامعة الأمام عبدالرحمن بن فيصل كانت من أول الجامعات السعودية التي تسير جميع مراحل القبول الِإلكترونيا دون الحاجة إلى استلام أوراق من الطلبة أو المراجعة  من عام 2014 ولا زالت مستمرة حتى الان .













يمكنكم الأن متابعة اخر اخبار صحيفة " الإخبارية مباشر" عبر تطبيق " نبض "



أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com