“الموكلي” :  الدولة تدفع  %70 من قيمة فواتير المياه و إنشاء ألف سد جديد بالمملكة


“الموكلي” : الدولة تدفع %70 من قيمة فواتير المياه و إنشاء ألف سد جديد بالمملكة



الإحبارية مباشر - حمد الجمهور - الرياض

 

فيما أكد نائب الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية للمشاريع صالح الغامدي سعي الشركة  العمل على تنفيذ مشروعات عملاقة تتمثل في إنشاء ألف سد للمياه بمختلف مناطق المملكة وفق رؤية المملكة 2030.

كشف الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية المهندس محمد الموكلي أن ما يدفعه المواطن من قيمة فاتورة المياه يصل إلى % 30من قيمة تكاليف توفير المياه المحلاة وتقوم الدولة بدفع باقي النسبة من الفاتورة وتصل إلى  %70 من قيمة الفاتورة الحقيقية

وقال في  حديثه في ديوانية بدر الراجحي الأسبوعية أن مناطق المملكة مغطاة بشبكة المياه المحلاة وبنسبة تصل إلى   % 88ومغطاة بشبكة تصريف صحي تغطي المناطق بالمملكة بنسبة تصل إلى %66  رغم ترامي أطرافها الذي يشكل معوق كبير إلا أن الشركة نجحت في توفير الخدمات لأكثر من 30 مليون نسمة خاصة أن هناك أربع مناطق رئيسية تستهلك النسب العليا من كمية المياه وهي الرياض ومكة وجده الطائف .

وبين المهندس الموكلي أن الهدر المائي الناتج للمياه تصل نسبته %30 ويصل معدل استهلاك الفرد بالمملكة يوميا ما يقارب ٣٢٠ لتر في الرياض بينما يصل معدل الاستهلاك العالمي للفرد ما يقارب ١٢٠ لتر وهذا التباين في مستوى الاستهلاك يبين مقدار المياه المهدرة وأن التحديات التي تواجه الشركة هو حجم الهدر المائي وارتفاع التكاليف ورفع الوعي  .

وزاد اعددنا الاستراتيية الوطنية التي سترفع للجهات المختصة ستركز على عدة أهداف أولها توفير الماء الثاني القدرة على تحمل التكاليف مع   رفع مستوىجودة المياه وتقليل الهدر المالي    وهناك مشروع تحفيزي لتقليل استهلاك المياه بإضافة نقاط كلما قل عن المعدل المعياري والعمل على بناء قدرات سعودية في المياه المحلاة من الكفاءات الوطنية لأكبر دولة تعتمد على مياه التحلية .

وزاد من المشاريع التي تعمل عليها الشركة لتطوير الخدمة للمواطن هي فتح المجال لمشاركة القطاع الخاص بتنفيذ استراتيجية الشركة التطويرية من خلال الخصخصة لضمان جودة المنتج وهذا يتطلب سن بعض اللوائح التنظيمية وأثرها سيلمسها المواطن والمستفيد خلال أربع سنوات قادمة .

واشتكى المهندس الموكلي من قلة وجود المقاولين المحليين موضحا أن لكل استراتيجية مخاطرها ومنها عدم وجود مطورين بالشكل الكافي خاصة في مناطق مترامية نحتاج للكثير من المطورين فعمليه السرعة في الإطار التنظيمي للقطاع وسرعة القرار مهمة جدا لإنجاز المشاريع وخصخصة المياه مغرية جدا للمستثمرين والدليل تواصل الشركات الاجنبية  .

وشدد على أهمية استشعار الماء وقيمته لمستقبل الأجيال القادمة خاصة أن المملكة تعتمد على التحلية ولا يوجد مورد آخر يمكن أن يلبي حجم الحاجة من المياه في مختلف المناطق والمحافظات لذلك فالمسئولية تقع على عاتق الجميع للقيام بمسئولياتهم بالحفاظ على هذه الثروة الوطنية الهامة والمكلفة موضحا أن برامج الترشيد ستشمل المدارس والتوعية لجيل المستقبل بالتنسيق مع وزارة التعليم .  

وأكد المهندس الموكلي أن نسبة دقة فاتورة المياه تصل إلى ٩٥ % وهو مؤشر دقيق وعالي الدقة والشركة حريصة على المستهلكين حيث خصصت يوم في الأسبوع لمراقبة الأداء ووجدنا دقة عالية في إصدار الفواتير .

وزاد تم تركيب ٥٠٠ ألف من العدادات الذكية خلال شهر وقريبا سيتم تحويل العدادات العادية إلى ذكية وسيتم قراءتها آليا بدون مراقبة بشرية حيث سيتم تحويل ما يقارب مليون ونصف المليون عداد خلال السنة القادمة .

وبين حولنا نسبة التعثر في المشاريع في الشركة إلى نسب ضئيلة جدا حيث تم تعديل نسب المشاريع المتعثرة إلى 10% خلال 8 أشهر بعد أن كانت تسجل نسبة التعثر ٨٥% خلال السنوات الماضية وقال اكتشفنا تأخير بعض المشاريع المكلفة بسبب إجراءات روتينية بسيطة يمكن حلها بالتنسيق مع أمراء المناطق تم تجاوزها في ساعات قليلة .

بدوره قال بدر الراجحي في مداخلة أن المشاريع التطويرية تستحق الإشادة والمباركة خاصة أن الدولة تبذل المليارات من الريالات في سبيل توفير المياه للمستهلك ولكن هذه النعمة التي نشاهد هدرها من قبل بعض المستهلكين الأفراد والشركات والقطاعات الأهلية والحكومية تحتاج إلى إعادة بحث ونظر وتوعية وضبط من يتهاون بالحفاظ على هذه الثروة الغالية .

وطالب الراجحي أن يتم ترشيد المياه على المزارع والجهات المستهلكة للمياه وتوعيتهم بطرق علمية مدروسة لإقناعهم بجدوى الحفاظ على المياه في دولة صحراوية قليلة المصادر المائية وتصرف مبالغ كبيرة لتحلية المياه ونقلها للمناطق الداخلية مع أهمية تسعير الخدمة بحسب كبر وقرب المكان من مصدر المياه .

وطرح تساءل ومطلب ليكون بصمة تسجل للشركة في القضاء على المجاري مياه الصرف الصحي بجنوب الرياض والحائر

وعلق مدير الشركة أن هذا الموضوع مأخوذ بالحسبان وان الشركة تعمل على القضاء على المجاري المائية جنوب الرياض والحائر خلال الأشهر القليلة القادمة من اجل الحفاظ على البيئة والمنظر العام .

وأكد أن ما يتحدث به البعض حول تلوث المياه القصيم باليورانيم بأنها ليست صحيحة والمتعارف عليه أن بعض الآبار يوجد فيها نسبة بسيطة منه لا تؤثر على صحية المياه.

وبين نعمل في الشركة مع مختلف القطاعات لوضع خطط للطوارئ لا قدر الله بحيث يتم وضع حلول للحاجة للمياه وفق خطة طوارئ في حال حدوث أي طارئ في وصول المياه للمناطق الداخلية وبخاصة البعيدة عن مناطق البحر وهناك لجنة ستعقد ورشة عمل لبحث مثل هذه العقبات التي قد تحدث لا قدر الله .

الجدير بالذكر أن ديوانية بدر الراجحي تعد من أشهر الصوالين الثقافية في المملكة وامتد سناها إلى ما يقارب 25 عاما من العطاء في خدمة الثقافة والعلم والأدب وسائر العلوم الحديثة وناقشت كثير من القضايا الاجتماعية الهامة التي تصب في صالح المجتمع وخدمته ونصرة الوطن.

 













يمكنكم الأن متابعة اخر اخبار صحيفة " الإخبارية مباشر" عبر تطبيق " نبض "



أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com