“صفاء الهاشم” تتحدث لـ “الإخبارية مباشر” عن مسيرة 25 عام من احتراف الفنون التشكيلية


“صفاء الهاشم” تتحدث لـ “الإخبارية مباشر” عن مسيرة 25 عام من احتراف الفنون التشكيلية



الإخبارية مباشر - حوار - عبدالله الياسين

 

حاورت ” الإخبارية مباشر ” الفنانة التشكيلية صفاء واصل الهاشم ، و هذا نص الحوار :

 

– من أين مدينة في الأحساء ؟

– من مدينة المبرز

 

– شهاداتك ؟

– جامعية ” بكالوريس جغرافيا ” ، وعملت في قطاعات مختلفة آخرها مديرة القسم النسائي في معهد البصائر للتدريب والتنمية الاجتماعية بمحافظة الأحساء .

 

– متى بدأتي هذه الهوايات والمهارات اليدوية ؟

– منذ كنت صغيرة في المرحلة الابتدائية ، حيث كنت أحب الرسم والمشغولات اليدويه ، وكنت دائما أغير شكل ملابسي أو أضيف على اي شيء اشتريه لمسات أو حركات مختلفة ووالدتي تشجعني ولها فضل كبير في ذلك ، وكنت اساعد والدي في نشر الخشب بالمنشار اليدوي حتى كبرت وتنوعت لدي المواهب في الفنون التشكيلية ،
وبحمد الله بقدر المستطاع كنت أعمد الى ترميم اي شيء تالف وتحويله إلى تحفة جمالية ،
واعشق الخشب وبالأخص الجذوع أو سيقان الخشب المرمية والمدفونة بكتلة الرمال اخذها وأعالجها بتقنية خاصة وأحولها إلى مجسمات جمالية تنبض بالروح لكل عين متلقية ،
وتميل نفسي لكل ماهو قديم وشرقي .

 

– من أين حصلت على الدعم والمساندة ؟

– الدعم مؤكد يأتي من البيئة المحيطة بالشخص من خلال الثناء والتوجيه وتسهيل الأمور خصوصاً والدتي العزيزة .

 

– ماذا يعني لك الفن على المستوى النفسي ؟

– بالاخص حين أمر بظروف صعبة جدا هو متنفسي الوحيد ودعمي الذاتي بالانغلاق والدخول في عالم الفنون التشكيليه الجميل والرائع لأخرج بقطعة رائعة او عمل فني أو لوحة بعدها أشعر بحالة من النشوة ورضا النفس للمنتج اليدوي .

 

– هل التحقت بدورات ؟

– لا لم التحق بدورات ، أحب أن أبحث عن المعلومة بنفسي وتجربة أي شيء ، فلايوجد شيء صعب ولا مستحيل لمن لديه الرغبة والطموح لعمل أيٍ كان .

 

– ماهي مواهبك الأخرى ؟

– انا متعددة المواهب خياطة ورسامة وطباخة ومصممة ديكور ونجارة والحياكة ( التريكو ) .

– ماذا تسمي حرفتك ؟

– شرقيات تشكيلية فنية .

 

– تحدثي  عن طموحك ؟

– طموحي وهدفي أن أسعى لتحقيق رسالة الفن السامية النقية لو أن كل نفس بشرية توظف الجانب الفني في حياتها وشخصيتها لوصلت للسلام والاستقرار والأمان وهدوء البال لأن الفن باختلاف تنوعه وتعدد مسمياته يصب في قالب واحد هو محطة راحة ومتنفس وهروب من ضغوطات الواقع المرير أو أي تجربة مؤلمه أو حتى ممكن أن تكون محطة يكافأ الشخص بها نفسه لنجاحات حققها .

 

– كيف هي مشاركاتك في المعارض والمهرجانات ؟

– من عدة سنوات سمعت عن مهرجان عكاظ المقام في الطائف واردت المشاركة فسجلت في هيئة الاثار والسياحة في برج الملحم
وبعدها أصبحت تأتيني أحيانا دعوات للمشاركة في مهرجانات ومعارض محلية
وحين سجلت في برنامج ” بارع ” لدعم الحرف اليدوية شاركت في معارض كثيره خارج منطقتي داخل المملكة وحصلت على شهادات وجوائز كثيرة ومتنوعةولله الحمد ، وأتمنى أن أوفق في مشاركات خارج المملكة وأن أحقق حلمي بإقامة معرض شخصي ان شاء المولى تعالى .

 













يمكنكم الأن متابعة اخر اخبار صحيفة " الإخبارية مباشر" عبر تطبيق " نبض "



أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com