جمعية العلاقات العامة في الشرق الأوسط تعقد شراكات استراتيجية مع القطاع الإعلامي


جمعية العلاقات العامة في الشرق الأوسط تعقد شراكات استراتيجية مع القطاع الإعلامي



الإخبارية مباشر - ابوظبي

 

أعلنت جمعية العلاقات العامة في الشرق الأوسط “ميبرا” عن توقيع اتفاقيات شراكة استراتيجية مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة على مستوى القطاع الإعلامي، لدعم النسخة الرابعة من المنتدى السنوي “مجلس ميبرا للقيادة 2018” المزمع انعقاده في العاشر من مايو المقبل بفندق جميرا أبراج الاتحاد بأبوظبي.

ووقعت “ميبرا” اتفاقيات الدعم مع المجلس الوطني للإعلام، ومجلة “بي آر ويك” العالمية المتخصصة بالعلاقات العامة، وجمعية “آرثر دبليو بيج سوسيتي” بهدف تعزيز حضور المنتدى وأهميته على مستوى القطاع وذلك بالنظر إلى التوقعات باستقطابه أكثر من 200 شخصية من القيادات الإعلامية والخبراء في مجال التواصل الإعلامي والعلاقات العامّة لمناقشة التحديات والفرص والتوجهات القائمة على مستوى القطاع.

ويُقام المنتدى بدعمٍ من عدة شركات ووكالات متخصصة، بما فيهم، مجموعة جميرا ، وشركة الاتحاد للطيران، ومبادلة، وفور كوميونيكيشنز جروب، وشركة سوشيل آيز. فيما يشارك المجلس الوطني للإعلام في المنتدى بصفته الشريك البلاتيني، حيث سيناقش ’المجلس الوطني للإعلام‘ مع قادة التواصل والعلاقات العامة الدور الحيوي في ترسيخ حضور ومكانة دولة الإمارات العربية المتحدة في الإعلام. ومن جانب آخر تشارك جمعية ’آرثر دبليو بيج سوسيتي‘ للعام الثاني على التوالي، في إثراء أجندة أعمال هذا المنتدى عبر فتخ باب الحوار مع المتحدّثين الدوليين واستكشاف المواضيع الأكثر إلحاحاً في القطاع.

وبهذه المناسبة، قال راي إغلينغتون، رئيس جمعية العلاقات العامة في الشرق الأوسط “ميبرا”: “نجح منتدى “مجلس ميبرا للقيادة” في توفير منصة متخصصة لكبار المسؤولين والخبراء في مجالات التواصل الإعلامي والعلاقات العامّة عبر مناقشة التحديات والفرص في القطاع، وتبادل المعرفة والخبرات، واستعراض أفضل الممارسات في هذا المضمار. وتعتبر نسخة المنتدى لهذا العام الأكثر اجتذاباً للاهتمام، لاسيما مع إعلاننا عن إبرام شراكات استراتيجية مع المجلس الوطني للإعلام، والشركاء الداعمين، والتوقعات باستقطاب عدداً غير مسبوق من قادة التواصل والعلاقات العامّة مقارنة بالنسخ السابقة للمنتدى”.

وسيغطي ’مجلس ميبرا للقيادة 2018‘ موضوع ’المحفزات الداعمة للتقدم‘، مع تسليط الضوء على التأثير الكبير لجهود العلاقات العامة، وذلك عبر سلسلة من أوراق العمل وجلسات الحوار وورش العمل، حيث تتضمن قائمة المتحدثين

الرئيسيين في المنتدى: سعادة منصور إبراهيم المنصوري، مدير عام المجلس الوطني للإعلام، والذي سيناقش موضوع “المجلس الوطني للإعلام ودوره في ترسيخ مكانة دولة الإمارات العربية المتحدة وحضورها الإعلامي”، وداني روجرز رئيس تحرير مجلة ’بي آر ويك‘، الذي سيطرح ورقة عمل بعنوان “قوة وتأثير قطاعنا: كيف تتحول العلاقات العامة أقوى نظامٍ تسويقي في المستقبل”، إلى جانب بول إدواردز، من جمعية ’آرثر دبليو بيج سوسيتي‘، والمدير العام السابق للمجموعة لشؤون الاتصالات المؤسسية لدى ’مجموعة أستراليا ونيوزيلندا المصرفية المحدودة‘ (ANZ)، والذي سيناقش موضوع “قوة وتأثير أنشطة المديرين التنفيذيين”

وفي هذا الإطار، قال سعادة منصور المنصوري، مدير عام المجلس الوطني للإعلام: “إن الفرصة مواتية أكثر من أي وقتٍ مضى اليوم للتفاعل والتحاور مع قطاع الإعلام الإقليمي، وبخاصة مع الاعتماد الهائل على مواقع التواصل الاجتماعي وتنامي انتشار الأجهزة الرقمية التي غيرت طريقة توجيه وإيصال رسائلنا”.

وأضاف المنصوري أنه يتوجّب علينا التوقف عن النظر إلى قنوات التواصل المختلفة على أنها تعمل كهيئاتٍ مختلفة ضمن المجال الإعلامي، والبحث بدلاً عن ذلك عن طرقٍ وأساليب لتوحيد عمل وجهود تلك القنوات، بهدف الاستفادة بشكلٍ أفضل من الفرص التي تقدمها لنا هذه الحقبة الجديدة، إذ أن هناك حاجة ماسّة اليوم لتأسيس مسارات تعاون جديدة إذا ما أردنا الوصول إلى جماهيرنا بشكل أفضل، ولاشك أن تحقيق ذلك يتطلّب منّا إيجاد طرقاً فاعلة تمكّن عناصر ووسائل الإعلام من العمل جنباً إلى جنب لمصلحة الجميع، وهو ما يندرج الموضوع ضمن العديد من المسائل التي سيناقشها المجلس الوطني للإعلام خلال فعاليات منتدى “مجلس ميبرا للقيادة 2018”.

ولتسجيل الحضور في “مجلس ميبرا للقيادة 2018″، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: www.mepra.org/events/2018LeadershipMajlis أو التواصل عبر البريد الإلكتروني: community@mepra.org













يمكنكم الأن متابعة اخر اخبار صحيفة " الإخبارية مباشر" عبر تطبيق " نبض "



أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*