وقال خلال لقائه في برنامج "يا هلا" بقناة "روتانا خليجية" أمس (السبت): "حصلت على منحة عادية مثل كل المواطنين في تبوك، لكنني ما زلت أسكن في بيت مستأجر فلست ثرياً، ويجب ألا نشكك في أحد، فلكل شخص ظروفه".

وطالب الغيث بعدم التشكيك في القضاء، قائلا: "إذا تحدثنا عن القضاة فلا يجوز أن أقول إن كل ثري فاسد، فيجب ألا نسيء الظن بأحد من المواطنين إلا بدليل"، مشيرا إلى أن "90% من القضاة لا يملكون منازل وحالتهم المادية ضعيفة، وحتى أعضاء هيئة التحقيق والادعاء العام تمت مساواتهم بالقضاة في الرواتب والحصانة.

وأضاف: "لا أستطيع الحديث عما يسمونه (فساد القضاة) وهم في النهاية زملاء، وللقضاء والعدالة هيبتهما وحصانتهما، لا أتكلم عن الأعيان إلا بدليل، والفساد في السلك القضائي موجود في كل دول العالم"، متابعا: "إذا كان هناك قضاة فاسدون، فأعطني الأدلة وأنا سأحرك الوضع".

وعن إلحاقه أبناءه بمدارس عالمية تدرس المواد بالإنجليزية، أفاد بأن البعض يتخذ من ذلك دليلا على ليبراليته وتغريبه بدون تيقن، موضحا: "أبنائي يدرسون في مدارس أجنبية، كوننا كمسلمين يجب أن نكون أكثر تقدما لنعز ديننا".