وتعود تفاصيل القضية إلى قيام الفرق الرقابية للوزارة بجولات تفتيشية أسفرت عن ضبط كميات كبيرة من أنوار الإضاءة “زينون” و”تضليل” زجاج السيارات المستوردة من الصين، حيث تتم إزالة بلد المنشأ وادعاء كونها صناعة ألمانية أو أمريكية، ووضع كميات منها داخل عبوات تحمل علامة “تويوتا”، وصادرت الوزارة 4 آلاف قطعة من أنوار الإضاءة و10 آلاف متر من تضليل السيارات، بالإضافة إلى أكثر من 200 ألف ملصق مزور يتم استخدامه في غش وخداع المستهلكين.
وجاءت المصادرة عقب أن نفذت الوزارة جولات تفتيشية على محال قطع غيار السيارات في عدد من المواقع بمدينة الرياض للتأكد من جودة القطع المعروضة، ومطابقتها للمواصفات والمقاييس السعودية، إلى جانب مباشرة البلاغات الواردة من المستهلكين المتعلقة ببعض المحال بالتعاون والتنسيق مع الحملات الأمنية المشتركة.
الجدير بالذكر، أن وزارة التجارة والصناعة نفذت مؤخراً حملة شاملة على الأسواق من خلال فروعها المنتشرة في مناطق المملكة لمصادرة السلع المقلدة والمغشوشة، حيث ضبطت كميات كبيرة منها، وعملت على إتلافها، مع إغلاق المحال المخالفة، واستدعاء المتورطين للتحقيق.
وتشدد الوزارة على أنها لن تتهاون مع من يروج لسلع مغشوشة أو مقلدة وبالأخص التي تهدد صحة وسلامة المستهلك وأنها ستطبق بحقه العقوبات النظامية.
وتؤكد الوزارة على مواصلتها الجولات الرقابية، على الأسواق والمستودعات، والمحال التجارية، والمصانع وجميع المنشآت التجارية، للتأكد من نظامية أعمالها.